دروس وعبر من رحلتي الإسراء والمعراج

Imene

Loading, Please Wait...

وصف الكتاب

دروس وعبر من رحلتي الإسراء والمعراج

دروس وعبر من رحلتي الإسراء والمعراج

مؤلف الكتاب : محمد مهدي نذير قشلان
التصنيف : السيرة النبوية
لغة الكتاب : العربية
حجم الكتاب : 699.67 KB
ملف الكتاب : pdf
المشاهدات : 258
تاريخ الرفع : 16th Feb, 2023
الناشر : غير معروف
الصفحات : 0 صفحة

وصف

يتحدث كتاب دروس وعبر من رحلتي الإسراء والمعراج (مختارات من خطب الجمعة) للمؤلف محمد مهدي نذير قشلان. عن ذكرى الإسراء والمعراج، وهي الرحلة التي قام بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام في مكة إلى المسجد الأقصى في القدس، ثم إلى السماوات العلا. يعبر الكاتب عن شوق وحنين قلوب المسلمين لزيارة المسجد الأقصى، ويصف الإسراء والمعراج بأنها معجزة خارقة للقوانين الكونية التي وضعها الله، حيث أصبحت صلوات النبي محمد صلى الله عليه وسلم لا تخضع لتلك القوانين. يعبر الكاتب عن تكريم النبي محمد صلى الله عليه وسلم كخاتم الأنبياء وإمام الأصفياء، ويقدم التحية للنبي ويعرب عن شوقه لقصة الإسراء والمعراج. ويشير الكاتب إلى أنه سيشرح في هذا الكتاب دروسًا وعبرًا يمكن استخلاصها من تلك الرحلة، والتي يأمل أن تكون مفيدة ومساعدة للقراء في حياتهم وآخرتهم. ثم يبدأ الكاتب في توضيح الدروس والعبر التي يمكن استخلاصها من الرحلة، وأول درس يتحدث عنه هو أن الله يمتحن عباده المؤمنين قبل أن يمنحهم العطايا، وأن اليسر يأتي بعد العسر. يستعرض الكاتب بعض المحن والبلايا التي تعرض لها النبي محمد وأصحابه قبل الإسراء والمعراج، مثل الحصار الذي تعرضوا له في شعب أبي طالب، ووفاة أشخاص مقربين منهم، ومعاملة الكفار له بالسخرية والإهانة. ويوضح الكاتب أن ردة فعل النبي وأصحابه كانت صبرًا ورضاً وتسليمًا لقضاء الله، وبفضل هذا الصبر والرضا، تمت دعوة النبي لزيارة السماء والوصول إلى درجات رفيعة لم يصلها أحد قبله. ويختتم الكاتب بتأكيد أن الابتلاءات الربانية إذا واجهها العبد بالتسليم والرضا، ستجلب له المنح والمكرمات من الله، وأن الله يحب المؤمنين ويمتحنهم، ومن يرضى بقضاء الله فله الرضا والثواب. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر رحلة الإسراء والمعراج تجربة فريدة في حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث قام بالصعود إلى السماء والتقاء بالأنبياء السابقين والملائكة، وتلقى من الله العديد من الوصايا والتعاليم. تعتبر هذه الرحلة إشارة إلى رفعة ومكانة النبي محمد في عين الله وتكريمه الخاص، وتعزز الإيمان والتوكل على الله في وجه التحديات والصعاب. ومن الدروس الهامة التي يمكن استخلاصها من هذه الرحلة هو أهمية الصبر والثبات في وجه المحن والابتلاءات. فالنبي محمد وأصحابه تعرضوا للكثير من الصعوبات والمصاعب قبل وبعد الإسراء والمعراج، ولكنهم استمروا في الصبر والثبات على دينهم وتعاليمهم. يعلمنا ذلك أن الصبر هو صفة ضرورية لتحقيق النجاح والتغلب على الصعاب في حياتنا. كما يعلمنا الإسراء والمعراج أهمية الاعتناء بالعبادة والارتباط الوثيق بالله. فقد تمت الرحلة بعد صلاة الليل، وهذا يذكرنا بأهمية الصلاة والاقتراب من الله بالعبادة الخالصة. إن تفاني النبي في أداء الصلاة والانتقال من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ومن ثم إلى السماء يعكس التركيز على الروحانية والتواصل العميق مع الله. وبصورة عامة، تعلمنا رحلة الإسراء والمعراج أن الله قادر على كسر القيود والقوانين الطبيعية، وأنه يمتلك القدرة الكاملة على تنفيذ مشيئته وتحقيق ما يريده. وهذا يعزز إيماننا بقدرة الله على تحقيق المستحيل وتغيير الظروف بمشيئته، ويدعونا للتوكل والاعتماد الكامل عليه في حياتنا.

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق
Kitabi Online | كتابي أونلاين © 2024 تصميم و تطوير KADHEM BOUAMAMA