إكتفيت

Imene

Loading, Please Wait...

وصف الكتاب

إكتفيت

إكتفيت

مؤلف الكتاب : شيماء رمضان - أميرة علي
التصنيف : قصص أدبية
لغة الكتاب : العربية
حجم الكتاب : 1.34 MB
ملف الكتاب : pdf
المشاهدات : 232
تاريخ الرفع : 28th Jan, 2023
الناشر : غير معروف
الصفحات : 0 صفحة

وصف

كتاب اكتفيت pdf وتحت اشراف شيماء رمضان - أميرة علي في العصور القديمة، كانت حياة المرأة مليئة بالبؤس والظلم، وهذا الوضع لا يزال مستمرًا في وقتنا الحاضر. فلماذا تعيش المرأة في هذا الوضع المشؤوم؟ لماذا تعد هذه الطبقة من المجتمع مظلومة؟ إذا نظرنا إلى عصر الرسل، نجد أن حياة المرأة كانت تختلف تمامًا. كانت تتمتع بحقوقها وتحظى بمعاملة عادلة. ومع ذلك، تغيرت الأمور بشكل جذري في المجتمع الحديث. أصبحت حياة المرأة تقتصر بالنسبة للرجل على أداء الأعمال المنزلية والطبخ، وفي الليل تكون مجرد جسد يخدم رغبات الرجل. يعامل البعض المرأة كعبدة لزوجها فقط، ولا يقبلون سماع جملة "لا أستطيع" منها. بالرغم من وجود حقوق وواجبات للمرأة، إلا أن هذه الواجبات والتعامل القاسي تفوق ما ينبغي عليها تحمله. ربما تكون في حاجة إلى دعم ومساندة أكثر من أي شيء آخر. باتت المرأة عرضة للانتهاكات والاعتداءات حتى في الأماكن العامة، فقد ازدادت حالات الاختطاف والاغتصاب بشكل مزعج. هل هذه هي الأخلاق التي ينبغي أن يتحلى بها الرجل المسلم؟ لكل امرأة الحق في أن تعيش حياتها وتحقق أهدافها وأحلامها، ولا ينبغي أن يقف أحد في وجهها لتحقيقها. يجب أن يكون الرجل رفيقًا للمرأة ولا يميزها أو يعاملها بطريقة تشوه قدرها. إن الدنيا أصبحت ضيقة على المرأة المسلمة، فهي تشعر بالاهانة رغم مقامها العالي والتوجيهات التي أمر الله بها. فالمرأة لا تستحق هذا الظلم، فلنكن رفقاءًا لها ولنحترمها كما تستحق. في الختام، يجب أن نعمل معًا كمجتمع لتغيير هذا الوضع الظالم الذي تعيش فيه المرأة. يجب على الرجال أن يفهموا أن المرأة تستحق المساواة والاحترام، وأنها تمتلك حقوقًا وقدرًا يجب احترامه. يجب على المجتمع أن يوفر الدعم والفرص للمرأة لتحقيق طموحاتها وأحلامها، وأن يحارب كل أشكال العنف والاستغلال التي تستهدف المرأة. كما يجب علينا تعزيز التوعية والتثقيف حول حقوق المرأة ودورها الكبير في المجتمع. يجب أن نعمل على تغيير الثقافة والتقاليد السائدة التي تؤدي إلى تهميش المرأة وتقييدها. إن مجتمع يعامل المرأة بالعدل والاحترام يستفيد من مساهماتها القيمة ويزدهر بشكل أفضل. فلنكن جميعًا مرونة ورفقاء للمرأة، ولنسعَ إلى إحداث تغيير إيجابي في العالم من خلال تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية. إنه عبء على جميع أفراد المجتمع أن يعملوا معًا من أجل مستقبل أفضل للمرأة وللجميع. فلنتحد في نبذ الظلم وتعزيز المساواة، ولنبني مجتمعًا يتسم بالعدل والتقدم للجميع بلا استثناء.

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق
Kitabi Online | كتابي أونلاين © 2024 تصميم و تطوير KADHEM BOUAMAMA