فتاة الياقة الزرقاء

Imene

Loading, Please Wait...

وصف الكتاب

فتاة الياقة الزرقاء

فتاة الياقة الزرقاء

مؤلف الكتاب : عمرو عبد الحميد
التصنيف : روايات واقعية
لغة الكتاب : العربية
حجم الكتاب : 9.66 MB
ملف الكتاب : pdf
المشاهدات : 544
تاريخ الرفع : 31st Jan, 2023
الناشر : غير معروف
الصفحات : 0 صفحة

وصف

كان هناك يومًا مميزًا في حياتنا عندما ذهب والداي لاستلام أختي الصغيرة من مخفر الشرطة في المدينة. تجمع أقاربنا في منزلنا في وقت مبكر من صباح ذلك اليوم لرؤية الطفلة الجديدة. اجتمع الجميع حول التلفزيون في انتظار قائمة الأسماء التي ستعلنها المذيعة الشابة. كانت هناك لحظة من الفرح والدهشة حينما سمعنا اسم أختي يذكره المذيع، وهنا اندهشت وسألت خالتي عن السبب وراء هذا التجمع الغريب. فأجابتني خالتي بتفاصيل مثيرة للاهتمام. لم يكن والداي في الأصل قد ذهبا إلى المدينة لاستلامي، وبالتالي كنتُ مثل أطفال القرية الآخرين الذين يتم استلامهم من مخفر الشرطة المحلي في القرية. ولكن الأمر كان مختلفًا تمامًا بالنسبة لأختي سوزان، فهي تنتمي إلى فئة مميزة تُعرف بـ"ذوات الياقة الزرقاء". تذهب الياقة الزرقاء عادة إلى الأطفال الذين تحتاجهم عائلات أخرى، وتكون محظوظة للحظة تواجدهم في حياتها. وفي هذه اللحظة الخاصة، أدركت أن الله قد أرسل سوزان إلى عائلتنا في التوقيت المناسب تمامًا، مما أضفى روحًا جديدة من السعادة والتفاؤل على حياتنا. وبالتالي، يمكن القول أن هذا اليوم الذي احتفلنا فيه بقدوم سوزان كان يومًا خاصًا ومثيرًا في حياتنا، وأدركنا حقيقة أن وجودها في عائلتنا هو نعمة من الله في الوقت المناسب. في هذا اليوم الخاص، لم أتمكن فقط من استيعاب الأحداث التي حدثت بينما كان والدي يسلمون أختي من المخفر، بل أصبحت أيضًا واعية تمامًا للتفاصيل المدهشة والأسرار التي تحويها حياة عائلتي. عندما تجمع أقاربنا في منزلنا البسيط، وجدتهم ينتظرون بفارغ الصبر لرؤية الطفلة الجديدة، ليس فقط لأنها جديدة ومحبوبة، ولكن أيضًا لأن هناك ماضٍ مثيرًا يرتبط بها. تجمع الجميع حول التلفزيون بأعين متوقعة ومبتهجة، حيث كانت المذيعة الشابة تتلو قائمة الأسماء الطويلة للمواليد الجدد. تكونت في تلك اللحظات أجواء من الحماس والتوتر والفضول في المنزل، حتى أنني وجدت نفسي أطرق قلبي بشدة لحظة ذكر اسم أختي بينما تتواجد والداي بعيدًا. أثار هذا الأمر تساؤلات داخليّة في نفسي، ولم يكن بإمكاني الانتظار حتى يعودا لأعرف ما حدث. استغربت وتوجهت إلى خالتي بدهشة وفضول متزايد، وسألتها عن سبب تجمع الأقارب في غياب والدي ووالدتي. كان ردها مدهشًا ومفاجئًا في البداية. لم يذهب والدي في الأصل للمدينة لاستلامي، وهذا يعني أنني كنت مجرد طفلة عادية تم استلامها من مخفر القرية كباقي الأطفال. لكن عندما يتعلق الأمر بسوزان، فإن الأمور تأخذ منحىً مختلفًا تمامًا. بينما تتدفق الكلمات من خالتي، بدأت أفهم الفرق الكبير الذي يميز حياة سوزان عن حياة باقي الأطفال في القرية. إنها من فئة خاصة تعرف بـ "ذوات الياقة الزرقاء". فقد اكتشفت أن الأطفال ذوي الياقة الزرقاء هم الذين يتم تبنيهم من قبل عائلات أخرى، وتُعتبر سوزان محظوظة بشكل خاص لأنها وُجدت مناسبة لتكون جزءًا من عائلتنا. كانت هذه المعلومة مدهشة ومؤثرة للغاية. فقد أدركت في ذلك الوقت أنه بفضل الله تعالى، تم إرسال سوزان إلى عائلتنا في الوقت المثالي تمامًا. كانت هذه الطفلة الصغيرة تعني الكثير لنا، وكانت نعمة لا تقدر بثمن. باختصار، في هذا اليوم المميز، فتحت أعيني لحقيقة أن هناك الكثير من الأسرار والتفاصيل المدهشة في حياة عائلتي. وتعلمت أن الوقت والتوقيت يلعبان دورًا هامًا في قصصنا الشخصية، وأن الله يمنحنا النعم والهدايا في الوقت المناسب لنستمتع ونقدرها.

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق
Kitabi Online | كتابي أونلاين © 2024 تصميم و تطوير KADHEM BOUAMAMA