يراكم هو وقبيله

Imene

Loading, Please Wait...

وصف الكتاب

يراكم هو وقبيله

يراكم هو وقبيله

مؤلف الكتاب : بدر رمضان
التصنيف : روايات خيالية
لغة الكتاب : العربية
حجم الكتاب : 4.19 MB
ملف الكتاب : pdf
المشاهدات : 184
تاريخ الرفع : 6th Feb, 2023
الناشر : غير معروف
الصفحات : 0 صفحة

وصف

منذ مرت شهورٌ على تلك اللحظة، وما زلت أتذكرها كأنها أمس. وقد كانت الغرفة مظلمة، ولكنني كنت أتأمل نفسي في المرآة على ضوءٍ خافتٍ يدخل من خلفها. وبالفعل، أنا أحب الظلام والأجواء المظلمة، لذا كنت أستمتع بتلك اللحظات الهادئة. لكن في ذلك اليوم، حدث شيء غير متوقع. بينما كنت أنظر إلى نفسي بتركيز، لاحظت شيئًا غريبًا في الزاوية الأخرى من الغرفة. كانت عيناي تراقبان الجدار الخلفي للغرفة من خلال المرآة. وبمجرد أن حوّلت نظري نحو باب غرفتي، انقبض قلبي وشعرت بالذعر. فقد كان الباب مغلقًا تمامًا، ولم يكن هناك أحدٌ غيري في المنزل. كيف دخل أحدهم هذه الغرفة؟ ومن هو؟ لم أجد أي إجابات. حاولت التفتيش في جميع الزوايا وراء الأثاث، ولكنني لم أجد أدنى دليل على وجود شخصٍ آخر. كانت تلك اللحظات الأولى تحيك تساؤلات وترسم الشكوك في ذهني، ولكن الغموض لا يزال يلف تلك اللحظة وأسبابها. كانت تلك اللحظة مرعبة للغاية، لقد رأيت نفسي مستلقية في سريري كما لو كنت ميتة. ومن حولي، شاهدت جنازتي تجري بكل حزن وبكاء، ولكن بالرغم من ذلك، لم أكن قد فارقت الحياة. كانت هذه تجربة غريبة حقًا، حيث كنت أراقبهم وهم لا يرونني. لم يكن لدي أي تفسير لما كان يحدث. كنت أنظر إلى غرفتي عبر ثقب صغير في الجدار، وكانت المكانة التي كنت فيها مظلمة جدًا، مما جعل الأمور أكثر غموضًا ورهبة. وفجأة، اختطفني مخلوق غريب ومرعب، كان لونه أسود وكان طويل القامة، وكانت مظاهره تسببت في انقطاع نفسي. أعتقد أنه قد أطعمني بنوع طعام غريب ومقزز، فقد كانت طعمه سيئًا للغاية. مع مرور الوقت، بدأت أشعر بتغييرات تحدث في جسدي. تحوّلت تدريجيًا إلى مخلوق يشبه هذا المخلوق الغامض الذي اختطفني. كانت هذه التجربة مروعة ومربكة للغاية، وما زلت لا أفهم ما الذي حدث بالضبط. أسئلة تدور في ذهني وتتسابق، ولكن الإجابات لا تزال مخفية في غموض تلك اللحظة الغامضة. وبينما يظل الغموض يلف قصة يراكم هو وقبيله لبدر رمضان والأحداث الغريبة التي واجهتها الفتاة، فإنها تبقى عالقة بين الحقيقة والخيال، محاولة فهم ما حدث ومعناه. وعلى الرغم من عدم وجود إجابات نهائية، فإن تلك اللحظات المرعبة ستبقى في ذاكرتها، تذكيرًا بتعقيدات الحياة وأسرارها التي قد لا تُكشف أبدًا.

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق
Kitabi Online | كتابي أونلاين © 2024 تصميم و تطوير KADHEM BOUAMAMA